“إسرائيل” تتراجع عن “ذبح القرابين” بالأقصى وتُبعد المسؤول عن المخطط

قالت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأربعاء، إن جماعات المستوطنين “لا تنوي ذبح القرابين” داخل المسجد الأقصى، فيما أبعدت شرطة الاحتلال المستوطن المسؤول عن المخطط، بعد وقت قريب من تهديد المقاومة بأنها ستمنع ذلك “مهما كان الثمن”.

وذكر المتحدث باسم رئيس حكومة الاحتلال أوفير جندلمان، وفق متابعة وكالة “صفا”، أن “المزاعم التي ادعت بأن هناك يهودًا ينوون ذبح القرابين في الحرم الشريف كاذبة تمامًا”.

وزعم جندلمان أن تنظيمات فلسطينية وجهات أخرى روّجت ذلك “بغية التحريض وتأجيج الخواطر وارتكاب عمليات”.

وفي السياق، نقلت مصادر عبري عن شرطة الاحتلال قولها إنها قررت إبعاد المسؤول عن نشر دعوات تقديم القرابين في باحات الأقصى عن البلدة القديمة في القدس، حتى منتصف مايو/ أيّار المقبل.

وجاءت تصريحات المتحدث باسم رئيس حكومة الاحتلال رغم نشر “جماعات الهيكل” المزعوم على مختلف منصاتها إعلانًا يدعو المتطرفين إلى المبادرة الفردية لتقديم “قربان الفصح” في المسجد الأقصى مساء الجمعة القادم.

المصدر: وكالة صفا

Exit mobile version