نابلس تُشيِّع جثمان الشهيد الشوا إلى مثواه الأخير

شيّعت جماهير نابلس، ظهر اليوم الثلاثاء، جثمان الشهيد الطفل منتصر محمد ذيب الشوا (16 عاما) إلى مثواه الأخير في مخيم بلاطة.

وانطلق موكب التشييع في جنازة عسكرية من أمام مستشفى رفيديا، إلى مفترق شارع القدس، ثم سيرا إلى منزله في مخيم بلاطة لإلقاء نظرة الوداع عليه، ومن ثم إلى مسجد عباد الرحمن للصلاة عليه، ثم ووري الجثمان الثرى في مقبرة المخيم.

وكانت مصادر طبية بمستشفى رفيديا الحكومي في نابلس، قد أعلنت مساء أمس الإثنين، عن استشهاد الطفل منتصر محمد ذيب الشوا (16 عاما)، متأثرا بجروحه.

وأصيب الطفل الشوا من مخيم بلاطة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في الثامن من الشهر الجاري، حيث اخترقت رصاصة رأسه ومكث تحت العناية المكثفة، إلى أن أعلن عن استشهاده مساء أمس.

 وباستشهاد الطفل الشوا، يرتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا منذ بداية العام الجاري برصاص جيش الاحتلال والمستوطنين إلى 50 شهيدا، بينهم 4 برصاص المستوطنين، و12 طفلا، وسيدة مسنّة، وأسير في سجون الاحتلال.

المصدر: وكالة وفا

Exit mobile version