ويشدد أهل الاختصاص على أهمية تنمية “الذكاء العاطفي” خصوصاً في شهر رمضان، حيث التفرغ للروحانيات، وإقامة الصلوات، مما يساهم في تنمية قدرات الإنسان على التأمل ومصارحة الذات، ويجعله أقرب الى معالجة القلق والتوتر الداخلي إن وجد خلال فترة الصيام.

وفي وقت صارت مشكلة إدارة النضج العاطفي مصدراً للقلق سيما في زمن الأزمات الاقتصادية، صار لا بد من العمل على تدريب النفس أكثر على التحمل.

ما هو الذكاء العاطفي؟
عرّفت الاختصاصية في علم النفس التربوي، جنى بو رسلان، في حديث خاص لموقع سكاي نيوز عربية الذكاء العاطفي على النحو التالي:

  • نوع من الذكاء يكون الإنسان من خلاله قادراً على تسمية مشاعره وأحاسيسه وقدرته على إدارتها لديه ولدى الآخرين.
    يعتبر الصيام فرصة لتنمية الذكاء العاطفي من خلال الأفعال، ومعرفة دور الصيام في بناء إنسان أفضل يجيد التصرف بحق نفسه وبحق مجتمعه.
  • يتطلب الذكاء العاطفي النضج من خلال استخدام أساليب التهدئة الذاتية، ومعرفة ضبط وتنظيم العواطف.
  • يدخل الصيام في صلب محور الذكاء العاطفي والعكس تماما.
  • النضج العاطفي هو حسن الظن وطول الأناة والترّوي قبل أي انفعال.
    • إرشادات ونصائح
      وقدمت بو رسلان عدة إرشادات لتدريب النفس على اكتساب الذكاء العاطفي، فقالت:
    • من يريد تطوير نفسه عليه البدء بتطبيق الذكاء العاطفي.
    • أن يدرب نفسه على كيفية تجنب المشاكل من الآخرين أثناء فترة الصيام.
    • المطلوب تدريب النفس على استيعاب الآخرين، وتخطي ردود الفعل بالتهدئة الذاتية والاستيعاب والنظر اليها من زاوية مختلفة.
    • بين كل محفز وكل استجابة هناك مساحة، وبهذه المساحة يتوفر الخيار حول كيفية الاستجابة وهنا تكمن قوة الانسان

    ماذا عن صبر المدخنين؟

    قالت بو رسلان لموقع سكاي نيوز عربية يمكن للمدخن أن يمضي نهاره بلا إشكاليات في حال:

    • تدريب النفس قبل الصيام على تأخير تأثير النيكوتين على الجسم من خلال التمارين الخاصة، والعمل على تهذيب النفس واغتنام الفرصة في شهر رمضان وآلا يفطر المدخن على سيجارة مثلا.
    • المطلوب تدريب النفس على الصيام عن الأكل وليس على التبغ، وتخفيف وقع السيجارة على النفس، وعدم الادمان عليها كيلا تجره إلى الانفعالات، ويتحول الشخص إلى آخر بليد وغير نشط.
    • التهدئة الذاتية تكون على المنحى الفيزيولوجي، وليس على تناول الطعام فحسب والسيجارة.
    •  هل الذكاء العاطفي عند المرأة أعلى منه عند الرجل؟

      • أوضحت بو رسلان: “لا استطيع الحسم والجزم بأن النساء لديهن نسبة ذكاء عاطفي أعلى من الرجال وانا لست مع هذه المقولة، وأضافت “إلا أن معظم النساء بإمكانهن التعرف على مشاعرهن أكثر من الرجال ويسمحن لأنفسهن بالتعبير أكثر عن مشاعرهن، لذا نلاحظ أن نوعية الكلام عن المشاعر لدى النساء تختلف تماماً عن نوعية الكلام عند الرجال”.
      • من يتنكر لمشاعره ولا يسمح لنفسه بالتعبير عنها بحرية على المدى البعيد يشعر بأنه أصبح تحت تأثير الضغط ما قد يؤدي للانفجار غضبا”.
      • ضرورة التعبير عن المشاعر”، ولفتت الى أن” الكثير من الرجال في مواقع قيادية وفي مواقع مسؤولية في عملهم وهم بحاجة إلى ذكاء عاطفي عال جدا يمكنهم من قيادة فريق للعمل مع مجموعات بالرغم من الاختلاف في الثقافة واللغة”.
      •  كيف يكون الاكتفاء بالذكاء العاطفي خارج رمضان؟

        • يجب العمل بأسلوب حياة يتماشى مع أهداف الشخص وطموحاته وقيمه.
        • استخدام الذكاء العاطفي يساعد في التعرف على المشاعر.
        • وضع حدود آمنة تضع حدا لتدخلات البعض في الحياة الشخصية حتى لو كان من الأقارب.
        • معرفة وضع الحدود في العلاقات الاجتماعية التي تزعج الشخص هي نوع من الذكاء العاطفي سواء كان ذلك في شهر رمضان أو خارجه.
        • الاهتمام بالنفس ذكاء عاطفي ليس فقط الاعتناء بالجسم والصحة.
        • المصدر:سكاي نيوز عربية-