اشتية يدعو الأمم المتحدة لنشر دوريات مراقبة على طرقات الضفة

طالب رئيس الحكومة محمد اشتية، يوم الاثنين، الأمم المتحدة بنشر دوريات على الطرقات والمناطق المستهدفة من المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة.

وقال اشتية بمستهل الجلسة بمستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة برام الله، “إن الأمم المتحدة تمتلك أكثر من 400 سيارة و1000 موظف يمكن تدريبهم ليكونوا مراقبين أمميين لرصد تصرفات الجيش والمستوطنين وتوثيقها لغرض محاكمتهم”، وذلك بعد تصاعد إرهاب الجيش والمستوطنين والتي كان آخرها دهس الشقيقين مطير.

ورفض اشتية تصريحات رئيس حكومة الاحتلال المكلف بنيامين نتنياهو التي تمس بحق إقامة الدولة الفلسطينية، مؤكدًا أن الحق جاء بالتضحيات وأقرته القوانين الدولية.

وأدان اشتية إبعاد المقدسي صلاح الحموري إلى فرنسا وسحب هويته المقدسية وحرمانه من حقه بالإقامة في مسقط رأسه، والتي تهدف لتفريغ القدس من سكانها الأصليين.

ويناقش مجلس الوزراء في جلسته اليوم، قضايا تهم وزارة الداخلية والشرطة وشبكات المياه ومحطة التحلية المركزية في قطاع غزة، والتمكين الاقتصادي وتقارير مالية وسياسية وأمنية.

Exit mobile version