اخبار محلية

تشييع الشهيد سامح الأقطش في نابلس

شيع المواطنون في قرية زعترة جنوبي مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، الليلة، جثمان الشهيد الشيخ سامح الأقطش (37 عاماً)، الذي ارتقى بعد إصابته بالرصاص خلال تصديه لاعتداء المستوطنين.

وأفادت وزارة الصحة، في بيان مقتضب، باستشهاد الشاب سامح حمد الله محمود أقطش (37 عاما) جراء إصابته بالرصاص الحي في البطن، خلال اعتداء المستوطنين وقوات الاحتلال على قرية زعترة، جنوب نابلس.

ونقل جثمان الشهيد من بلدة بيتا إلى قرية زعترة لإلقاء نظرة الوداع عليه ومواراته الثرى في مقبرة البلدة.

وباستشهاد الشاب أقطش، يرتفع عدد الشهداء الذين ارتقَوا منذ بداية العام الجاري برصاص جيش الاحتلال والمستوطنين إلى 66 شهيدا، بينهم 4 برصاص المستوطنين، و13 طفلا، وأربعة مسنين، وأسير في سجون الاحتلال.

وشيع أهالي زعترة جثمان الشهيد إلى مثواه الأخير بعد الصلاة عليه في مسجد القرية، ووري الثرى في المقبرة.

اقرأ ايضاَ

زر الذهاب إلى الأعلى