البنك الإسلامي الفلسطيني يقدم دعمه لعدد من التكايا الرمضانية

قدم البنك الإسلامي الفلسطيني دعمه لعدد من التكايا الرمضانية في محافظات الخليل ورام الله أريحا وذلك لدعم أنشطتها الإغاثية خلال شهر رمضان المبارك والمتمثلة بتقديم وجبات الطعام للعائلات المحتاجة.

وشمل الدعم كل من التكية الإبراهيمية في الخليل وتكية بيتونيا الخيرية في محافظة رام الله والبيرة وتكية الصحابية نسيبة المازنية في محافظة أريحا.

وقال مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني د. عماد السعدي إن هذه المساهمة تأتي في إطار الجهود الإغاثية التي يقدمها البنك ضمن برنامجه للمسؤولية المجتمعية المستدامة، مضيفاً أن مساهمة البنك في هذا الجانب لا تقتصر على دعم التكايا وإنما شملت تقديم الدعم للعديد من المؤسسات الخاصة برعاية ذوي الإعاقة والمسنين والفئات المهمشة خلال الشهر الفضيل. كما أكد السعدي على ضرورة تضافر الجهود من قبل مختلف المؤسسات والقطاعات لدعم وتعزيز صمود أبناء شعبنا، خاصة في شهر رمضان المبارك، مقدماً الشكر للقائمين على هذه التكايا نظراً لأهميتها في مساعدة العائلات المحتاجة وذلك انسجاماً مع مقاصد الشريعة الإسلامية التي تحث على التكافل الاجتماعي.

وتؤكد سياسة المسؤولية المجتمعية المستدامة للبنك الإسلامي الفلسطيني على ضرورة مساهمته في عملية التنمية والقيام بدورٍ فاعلٍ في خدمة المجتمع وإغاثة أبناء شعبنا وتحسين ظروف معيشتهم وتعزيز صمودهم في ظل الظروف الصعبة التي يعانون منها وبما ينسجم مع الأهداف العالمية للتنمية المستدامة.

Exit mobile version