غير مصنف

الصحفي عقيل عواودة: هذه البلاد تحتاج لقدوة وليس لقادة

عن ضابط الامن الوطني في الخليل .. هذه البلاد تحتاج لقدوة وليس لقادة.
في هذه البلاد الصغيرة عنا قادة خير الله وين ما تدير وجهك بتلاقي قائد اشي بحجم وطن اشي بحجم كوكب , الناس امبارح تفاعلت مع ضابط الامن الوطني وشعرت لو لثانية واحدة ان في الها ظهر يحميها في ظل كل هذا السواد الي بحيط فينا لانها شافت قدوة مش قائد.
العقيد صلاح ابو ربيع ابن المخيم الاسير المحرر حرر ارواحنا من السواد الذي يلتف حولها ولو لدقائق بسيطة … بك وبمثلك سيدي العقيد نعم سيدي وسيد كل من يحب البلاد … بفعلك هذا نقترب من البلاد اكثر واكثر.
ابو ربيع اعاد صياغة المفاهيم واعلن ان الامن الوطني له من اسمه كل النصيب حتى ولو كان فعله فردي وليس امر عسكري.
ستحفظ البلاد واهلها موقف الضابط وسترد له الجميل في يوم من الايام , ودائما سيكون الناس السد والسند لكل موقف مشرف ولكل فعل يقربها من البلاد اكثر.

اقرأ ايضاَ

زر الذهاب إلى الأعلى